خطر الإلحاد " للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 27 2 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " وما قدروا الله حق قدره " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 18 2 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " المسارعة في الخيرات " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 4 3 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " إن الله يأمر بالعدل والإحسان " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 11 3 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ بين يدي رمضان " آية الوصايا العشر " للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 25 3 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " أعمال رمضان " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 1-4-2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " والعافين عن الناس والله يحب المحسنين " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 8 4 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " ولا تيأسوا من روح الله " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي .. قسم الدروس العامة والخطب ........ " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 27 5 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........ وعجلت إليك رب لترضى " خطب الجمعة للشيخ مصطفى العدوي تاريخ 3 6 2022 .. قسم الدروس العامة والخطب ........
شرح صحيح البخارى

لماذا نكفر بالديمقراطية ؟

الفتوى
لماذا نكفر بالديمقراطية ؟
3186 زائر
24-11-2012 03:03

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد، فجزاكم الله خيراً على تواصلكم الطيب، أما عن لماذا نكفر بالديمقراطية؛ فالديمقراطية توصيفها حكم الشعب نفسه بنفسه فإذا ارتضى الشعب شيئاً حكم نفسه به كما يٌفعل في بلاد أوروبا الكافرة, يرتضون أحياناً أن يزوج الرجل بالرجل فلا مانع عندهم ,يرتضون مثلاً في بعض البلاد المسلمة إذا زنى الزاني ما دام برضا المزني بها و رضا زوجها فلا بأس عندهم , فكل ما يرتضيه الشعب يُفعل ليس هذا في ديننا , فالديمقراطية إتباع الهوى وإتخاذ الهوى سواء هوى الأفراد أو هوى الجماعات ديناً و نحن لا نؤمن بذلك إنما كما قال ربنا, " ولَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ" [المؤمنون/71] و كما ترى في الديمقراطية التي يعلنونها في مصر يرجعون إلى آراء الشعوب ونحن لا نرضى أن نرجع إلى آراء الشعوب إنما نرجع إلى ما يقوله ربنا " أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ" [ الجاثية:23]

   طباعة 
0 صوت
التعليقات
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي